يونيو 2019 - محمد شعوان

مستجدات

السبت، 29 يونيو 2019

كيف تختار موضوع بحثك ؟

10:03:00 م 0

كيف تختار موضوع بحثك؟




عند اختيار موضوع بحث أو أطروحة، يجد العديد من الطلبة أنفسهم في مفترق طرق، فمن جهة أولى؛ إذا أُلْزِموا بالكتابة في موضوع معين، فإنهم قد يشعرون بعدم الرضا، عندما يجدون موضوع البحث هذا، معقدا أو مملا، أو لا يوافق رغباتهم وآمالهم العلمية.
ومن جهة ثانية إذا تُرِكَ لهم حرية اختيار واقتراح موضوع ما، فإنهم ربما أصبحوا أكثر حيرة وإحباطا، لأن عليهم اختيار موضوع محدد من مواضيع كثيرة ومتنوعة قد لا تشبع طموحهم كذلك، أو قد لا يدركون ما بعد هذا الاختيار من الصعوبات والمشاق.
في كل الأحوال هذه مجموعة من الخطوات والنقاط التي قد تفيد الباحث  في اختيار موضوع بحثه، سواء كان طالب إجازة أو ماستر أو دكتوراه.

خطوات لابد منها لاختيار الموضوع:

1 – اختر المجال المعرفي، أو التخصص الذي تفضله وتريد أن تبحث فيه
، (بالنسبة للدراسات الإسلامية مثلا: ما هو تخصصك المفضل الذي تريد أن تبحث فيه: القرآن؟ الحديث؟ الفقه؟ الأصول؟ العقيدة؟ الأديان؟... ) (بالنسبة للقانون الخاص: القانون المدني؟ القانون الجنائي؟...) ويمكن الجمع بين أكثر من تخصص، المهم أن يكون ذلك ممكنا، ويجد الطالب شغفا وراحة للبحث في الموضوع.

2 – إختر موضوعا يعجبك البحث فيه ( أي يحقق فضولك العلمي، وتُفَكّر في القراءة عنه حتى ولو لم يكن ذلك في إطار بحث علمي...). ومن ثم فإن اختيار التخصص في هذه الحالة غير كاف بل لابد من اختيار موضوع مفضل داخل التخصص الذي تحبه. (مثال بالنسبة للدراسات الإسلامية: أن اختار تخصص الفقه، لكني لا أفضل البحث في فقه الأسرة، بل في فقه المعاملات، وحتى في فقه المعاملات، أفضل البحث في مجال المعاملات البنكية.. فهنا أحدد بالضبط الموضوع الذي يثير شهيتي العلمية للبحث فيه).

3 – إذا كان الموضوع المختار أو المطلوب البحث فيه، واسعا جدا أو فضفاضا، فيجب تحديده (إضغط هنا لمعرفة كيفية تحديد موضوع البحث)، وأما إذا كان محصورا لا يمكّنك من الحصول على المعلومات الكافية، فيجب تعديله.

4 – تأكد من قدرتك على إنجاز موضوع البحث المختار، وكذلك من توفر المصادر والمراجع الكافية، وإمكانية الحصول عليها (مثلا: لو اخترت البحث عن طائفة الأميش المسيحية [ إضغط هنا للتعرف على هذه الطائفة]، فأغلب المصادر والمراجع المتوفرة عن هذه الطائفة باللغة الإنجليزية، كما أن البحث الميداني يستلزم السفر إلى مكان وجود هذه الطائفة في الولايات المتحدة.. فهنا علي أن أتجنب البحث في هذا الموضوع لعدم قدرتي على السفر، ولعدم قدرتي على التعامل مع المصادر والمراجع الأجنبية، ثم لعدم توفر المصادر والمراجع العربية الكافية).

5 – يجب الاطلاع على الدراسات والبحوث السابقة للموضوع الذي تود البحث فيه، حتى لا يكون الموضوع مكررا، ثم لتحديد ما الجديد الذي يمكن أن يأتي به بحثك، وهذا الأمر شديد الأهمية بالنسبة للمقبلين على التسجيل في الدكتوراه بشكل خاص.

أين أجد موضوع بحثي؟
 
يمكن أن أجد موضوع بحثي من خلال وسائل عديدة، منها:
- محاورة أستاذ، أو صديق ..
- حضور المناقشات (مناقشة ماستر أو دكتوراه، قد يشير المناقش مثلا إلى موضوع يحتاج إلى البحث فيه..).
- حضور الندوات العلمية، والتركيز كذلك على مداخلات الحضور، وما تثيره من إشكالات.
- القراءة في الكتب والمقالات والمجلات العلمية..
- البحث عبر الشبكة المعلوماتية.

نقاط مهمة:
1 – بالإضافة إلى أن الموضوع يجب أن يغريك بالبحث فيه – كما سبقت الإشارة إلى ذلك قبل قليل – فإنه توجد نقطة مهمة أخرى، وهي:
 " هل لديك معلومات سابقة عن الموضوع؟ "..
 هل سبق لك الاطلاع على الموضوع الذي تريد أن تبحث فيه؟.. 
فقد يكون الموضوع المثير صعبا لدرجة أنك قد لا تقدر على كتابة كلمة واحدة فيه، أو قد تحرق جزءا ثمينا من وقتك للبداية من الصفر، وقد تكون النتيجة في النهاية غير مرضية.

2 – بالنسبة لطالب الماستر أو الدكتوراه، من الأفضل – إذ كان ذلك ممكنا - أن يكمل إنجاز الموضوع الذي بحث فيه في السابق (في الإجازة بالنسبة لطالب الماستر / في الإجازة أو في الماستر بالنسبة لطالب الدكتوراه)، أو يطور مقالا سبق نشره.

3 – من الأفضل طلب مساعدة أو استشارة من الأستاذ المشرف، أو أستاذ متخصص أو طالب سبق له العمل في مجال البحث نفسه.

4 – اختيار مواضيع شاذة لتحقيق التفرد العلمي، فكرة غير موفقة، كلما كان الموضوع غريبا شاذا، كلما صعب البحث فيه، أو صعب الحصول على مصادر ومراجع حوله.

إفعل ولا تفعل:
 
- حدد أي تخصص تفضله قبل البدء في البحث عن الموضوع.
- تأكد من توفر المصادر والمراجع الخاصة بالموضوع، وإمكانية الحصول عليها، وإلا فغيّر الموضوع.
- على طريقة العصف الذهني: أكتب أي شيء متعلق بمشروع بحثك. وحاول أن تتأمله جيدا وتستخرج منه ما يصلح، وتستبعد ما لا يصلح.
- لا تتردد في تغيير الموضوع بعد أن يتبين لك صعوبته.
- لا تتكاسل عن تحديد الموضوع، ولا تتركه فضفاضا واسعا. (الموضوع الفضفاض يستهلك جزءا كبيرا من الوقت دون فائدة جيدة في النهاية).
- لا تحاول أن تبدو ذكيا شاطرا فتختار مواضيع غريبة وشاذة.

مصادر التدوينة: شخصي + اضغط هنا
المزيد

السبت، 22 يونيو 2019

كيفية تحويل صلى الله عليه وسلم إلى عبارة مزخرفة - طريقتان مهمتان (صور + فديو)

5:37:00 م 0

كيفية تحويل "صلى الله عليه وسلم" إلى عبارة مزخرفة - طريقتان مهمتان 

أنظر الفديو أسفل المنشور



1- الطريقة الأولى: وتكون عند الانتهاء من الكتابة بالفعل، كما في المثال الآتي:

2- نذهب إلى "إدراج" في الوورد






3 - ثم "الرموز" (إذا صحت الترجمة)، ثم "رموز خاصة"، كما في الصورة:




4- نبحث عن عبارة "صلى الله عليه وسلم" المزخرفة، ثم نضغط على إضافة:

5 - بعد إضافة العبارة، ننسخها:


6 - ثم نذهب إلى "استقبال"




7 - ونختار "استبدال"


8 - والآن ندخل عبارة "صلى الله عليه وسلم" في الخانة الأولى، ثم ننسخ العبارة المزخرفة في الخانة الثانية، ثم استبدال الكل:



9 - وهذه هي النتيجة


10 - الطريقة الثانية: وتكون عند الكتابة، حيث تتحول "صلى الله عليه وسلم" إلى عبارة مزخرفة بشكل آلي
أولا: ننسخ عبارة صلى الله عليه وسلم - - المزخرفة




11- ثم نذهب إلى "وثيقة" أو "ملف":




12 - ثم "خيارات"




13 - وبعد ذلك "تحقق" أو "تصحيح"، "خيارات التصحيح الآلي"، كما في الصورة:



14 - الآن نصل إلى النقطة المهمة التي فيها نضع عبارة "صلى الله عليه وسلم" العادية في الخانة على الشمال، ثم العبارة نفسها المزخرفة في الخانة على اليمين، ونضغط على إضافة، ثم زر الموافقة:



15 - في حالة كنا نريد حذف الاستبدال الآتي، نحدد العبارة المطلوب حذفها، ثم نضغط على "حذف"، ثم على زر الموافقة.


وما سبق كله ينطبق على أي عبارة أخرى نريد استبدالها. والله الموفق !




المزيد