محمد شعوان محمد شعوان
recent

آخر الإضافات

recent
random
جاري التحميل ...
random

(مدخل القسط) حق الله: تعظيم حدود الله وشعائره

 

(مدخل القسط)  حق الله: تعظيم حدود الله وشعائره

 

﴿يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ

(سورة الحجرات: 1)

مضمون الآية الكريمة: وُجُوبُ تَقوى الله، والتّأدُّبِ مَعه سبحانه بِاتّبَاعِ أوامره واجْتِنَاب نَوَاهِيه، والتأدّب مَع رسوله ﷺ باتّباعِ سُنّته.

ما معنى الشرائع؟

-         الشرائع لغة: مُفْرَدُها: شعيرة، وهي الْعَلاَمَة.

-         اصطلاحا: هي الأوامِرُ والفَرائِضُ والطّاعات (مثل الصلاة، مناسك الحج...)

ما معنى الحدود؟

-         الحدود لغة: مفردها: الْحَدُّ، وهو المَنْعُ والحاجِزُ بين شيئين.

-         اصطلاحا: هي النّواهي والمُحَرّمات، وتُطلق كذلك على العُقوبات المُقَدّرة بِسَبَبِ ارْتِكاب بعض تلك المحرمات (مثل السرقة، الزنا...).

ما هي دَلاَئل (علامات) تعظيم شعائر الله وحدوده؟

من دلائل تَعظيم شعائر الله وحدوده = تعظيمُ الله سبحانه وتعالى ومَحَبّتُهُ وَخَشْيَتُه. فَمَن لم يُعظّم اللهَ ولم يُحبه ويَخشاه، فإنّهُ لن يعظم شعائره، ولن يحترم حدوده.

=>  هذا يدل على: أهمية التقوى (من لم يَتّقِ الله لن يعظم حدود وشعائره).

ما واجبنا تجاه حدود الله وشعائره؟

- واجبنا تجاه الشعائر: تعظيمها واحترامها، وعدم تضييعها.

- واجبنا تجاه حدود الله: عدم تعديها ومجاوزتها.

=> الإقبال على الطاعات واجتناب المعاصي والمحرمات

أمثلة للشعائر التي يجب على المؤمن والمؤمنة تعظيمها:

من الشعائر الاعتقادية: "القرآن الكريم"، كيف يكون تعظيمه؟

-         بتلاوته، والاستماع والإنصات إليه عند قراءته، والعمل بأحكامه...

وماذا عن الشعائر المكانية، مثل المساجد والبيت الحرام؟

-         تعظيمها يكون بإعْمَارها (بالصلاة فيها)، والالْتِزام بآدابها (مثل عدم رَفْع الصوت داخل المسجد)...

بقيت الشعائر الزمانية، كشهر رمضان، كيف نعظمه؟

-         بالاجتهاد بالعبادة فيه، والإكْثَار مِن فِعْلِ الخَيْرَات.

ما هي (آثار) ثمرات تعظيم شعائر الله وحدوده؟

ثمارٌ كثيرة كلها بسبب تعظيم الله ومحبته وخشيته.

-         في الدنيا: يحيا المؤمن حياة طيبة، مطمئن البال، منشرح الصدر، منشغلا بما ينفعه، راضيا بما قدره الله وقضاه (مثلا: الذي يتجنب الزنا ومقدماتها، ليس كمن يقع فيها، فالأخير يكون خائفا منهارا، يعيش الضياع والقلق والحسرة...)

-         في الآخرة: الثواب العظيم والدرجات العلى من الجنة.

الإعداد للدرس القادم:

    لا يعظم الله سبحانه ويحبه ويخشاه إلا المؤمن القوي، وكلما قوي إيمانه، كان أكثر تعظيما لحدود الله وشعائره. وأكثر شعورا بالمسؤولية والأمانة الملقاة على عاتقه.

-         هل المؤمن القوي المقصود به هو الذي بنيته الجسدية قوية؟

-         ما هي المعايير (أو السمات) التي من خلالها يمكن معرفة القوة الإيمانية للمسلم؟

-         ما هي آثار (ثمرات) القوة الإيمانية والإحساس بالمسؤولية؟

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

محمد شعوان

2017 - 2018