محمد شعوان: مقارنة الأديان

مستجدات

‏إظهار الرسائل ذات التسميات مقارنة الأديان. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات مقارنة الأديان. إظهار كافة الرسائل

الخميس، 24 أكتوبر 2019

ما معنى اللاأدرية؟

5:59:00 م 0

ما هي اللاأدرية؟



ما معنى اللاأدرية؟

اللاأدرية = فلسفة شَكِّيَّة تعتبر أن كل حقيقة هي احتمالية (أي احتمال أن يكون الشيء صحيحا، واحتمال أن يكون باطلا.. قد يكون موجودا وقد يكون معدوما).
اللاأدري = هو الذي يؤمن بهذه الفلسفة الشكية.
جاءت كلمة "لاأدرية" من : لا أدري.
أي أننا لو سألنا أحدهم: هل تؤمن بوجود الله؟ أو هل تؤمن بالغيب (البعث والنشور، الملائكة...)، لأجابنا: لا أدري. ولذلك سمو باللاأدرية.
فهم يقولون: هناك احتمال أن يكون الله موجودا، واحتمال أن يكون غير موجود... احتمال أن يكون الغيب حقيقة (مثل الملائكة ..) واحتمال أن يكون غير حقيقة.


 

أسماء أخرى لـ اللأدرية:
الأغنوستية Agnosticism ، وهي تختلف عن الغنوصية (مذهب صوفي اضغط هنا للمزيد)

ما الفرق بين اللاأدري وبين غيره لو سألناهم هذا السؤال: هل تؤمن بوجود الله؟

 
اللاأدري: لا أدري هل الله موجود أو غير موجود، ولا يمكن أن أجزم بشيء.
الملحد: الله غير موجود. (اضغط هنا للاطلاع على المزيد)
الربوبي: الله موجود ولكنه لا يتدخل في شؤون العالم. (اضغط هنا للاطلاع على المزيد)
المؤمن: الله موجود، وهو مالك كل شيء في هذا الكون ويتصرف فيه كما يشاء. 


قد يبدو للناظر أن موقف اللاأدري موقف سليم، يقف في وسط بين الإيمان وعدم الإيمان، ولكن هذا غير صحيح، وخصوصا بالنسبة للاأدريين في العالم العربي.

اللاأدري الملحد:
من خلال الاطلاع على بعض آراء اللاأدريين في العالم العربي، يتبين أن منهم من هو ملحد في الحقيقة، ويتخذ اللاأدرية ستارا له. [ المطلعون على ملف الإلحاد في العالم العربي يؤمنون أو يدركون تماما اختلاف الإلحاد في هذه المنطقة عن الإلحاد في العالم الغربي ]



جذور هذه الفلسفة الشكية:

يرى عدد من الدارسين أن هذه الفلسفة يرجع ظهورها إلى فرقة من الفرق السوفسطائية، وقد ظهرت السوفسطائية في الفكر اليوناني السابق على سقراط، وبرع هؤلاء السوفسطائيون  في الجدل والمغالطة، وعارضوا المذاهب الفلسفية والمبادئ الخلقية، وضربوا بعضها ببعض، وجادلوا في أن هناك حقا وباطلا، وخيرا وشرا، وصوابا وخطأ، وقالوا: إن الإنسان هو مقياس كل شيء، فهو مقياس النفع والضر، والخير والشر والعدل والظلم. وذهب بعضهم إلى أنه لا يوجد شيء، وأنه إذا وجد شيء فالإنسان قاصر عن إدراكه. وإذا افترضنا أن إنسانا أدركه فإنه لن يستطيع إبلاغه لغيره من الناس. 


وهكذا أثار السوفسطائيون الشكوك حول المعرفة وأسسها، وجعلوا الوصول إلى الحقائق واليقين أمرا عسيرا أو متعذرا.

وتطلق اللاأدرية، عند المُحْدَثِين، على إنكار قيمة العقل، وقدرته على المعرفة، أو على القول ببطلان علم ما بعد الطبيعة (علم الغيب)، فإذا عرضت على أحد اللاأدريين مسألة من مسائل هذا العلم لم ينفها ولم يثبتها، بل توقف عن الحكم فيها، لاعتقاده أنها لا تقبل الحل.

وتطلق اللاادرية أيضا على المذاهب الفلسفية التي تقول بعجز العقل عن معرفة الحقائق التي تجاوز طوره، كوضعية (اوغوست كونت)، وتطورية (هربرت سبنسر)، ونسبية (هاملتون)، ونقدية (كانت). فكل فيلسوف ينكر المعرفة، أو يقول بوجود، حقائق لا سبيل إلى معرفتها، فهو من اللاادرية.

الانتقادات الموجهة لها:
 
   اللاأدرية موقف هدام، يلغى المعرفة، ويبطل الحقائق، ويناقض الفطرة السليمة ويهدر قيمة العقل، ودوره في الفهم والاستنباط والكشف عن المجهول، وتصحيح أخطاء الحواس، بل أخطاء العقل نفسه.

وقد حاول المفكرون- قديما وحديثا- أن يظهروا خطأ هذا الموقف اللاأدري، وأن يبطلوا أسسه، واجتهدوا في أن يلزموا أصحابه بأن الإنسان لا يمكن أن يخلو- تماما - من التسليم بوجود بعض الحقائق، وقد قطعوا هم أنفسهم ببطلان البديهيات والحسيات، ولم يشكوا في ذلك- وهم- بذالك- يناقضون أنفسهم- وكان مما قيل لإبطال رأيهم "قولكم: إنه لا حقيقة للأشياء: حَقُ هو أم باطل؟ فإن قالوا: هو حق أثبتوا حقيقة ما، وإن قالوا ليس هو حقا أقرُّوا ببطلان قولهم، وكفَوْا خصومهم أمرهم ".

وقد خشى المفكرون الإسلاميون من تفشَّى هذا الموقف اللاأدري الذي انتقل إلى الثقافة العربية الإسلامية، ضمن ما نُقل في حركة الترجمة من ثقافات الأمم الأخرى، ولاسيما الثقافة اليونانية، وقد وقفوا لهذا الاتجاه، وجادلوا أصحابه، بسبب ما يمكن أن يترتب عنه من آثار ضارة بالعلم والمعرفة والعقيدة الإسلامية، لأن إنكار الحقائق جملة، والتوقف في قبولها، سوف يكون سبيلا إلى إنكار حقائق الوحي التي جاء بها الأنبياء عليهم السلام. ولذلك جعلوا إثبات الحقائق والعلوم على الخصوص والعموم من أول الأصول التي يجب الإيمان بها.

وقد لاحظ بعض المخالفين للاأدريين أن رأيهم فيه مكابرة فيه للحس والعقل، ومن شأن ذلك أن يجعل الجدال معهم ليس مضمون النتائج، ومن ثم فلا جدوى من مناظرتهم.

وفى ذلك يقول عضد الدين الإيجى "والمناظرة معهم قد منعها المحققون، لأنها لإفادة المجهول بالمعلوم ... والخصم لا يعترف بمعلوم حتى يثبت به مجهول، فالاشتغال به التزام لمذهبهم. بل الطريق معهم أن تُعَدَّ علّيهم أمور، لابُدَّ لهم من الاعتراف بثبوتها، حتى يظهر عنادهم. مثل: أنَّك هل تميز بين الألم واللذة، أو بين دخول النار والماء، أو بين مذهبك وما ينقضك. فإن أبوا إلا الإصرار أوجِعُوا ضـ ـربا ... أو يعترفوا بالألم، وهو من الحسيات. وبالفرق بينه وبين اللّذة، وهو من البديهات ".
 


المصادر والمراجع:
أديان، محمد شامة
المعجم الفلسفي، جميل صليبا 
المزيد

الجمعة، 29 يونيو 2018

مشاهد من حفظ اللسان عند بعض القادة السياسيين والدينيين

3:07:00 م 0
www.cha3wan.com


بعض القادة السياسيين والدينيين يولون أهمية كبيرة لصورتهم الإعلامية، ومن ثم فإن أي خطوة أو قول أو عمل لابد أن يكون محسوبا بدقة.
يقول الإعلامي أسعد طه، أنه التقى بزعيم التبت الدالاي لاما عند تصويره وثائقيا عن التبت، وسأله عن الدافع وراء زيارة الدالاي لاما لـ"إسرائيل" والتقائه بزعماء إسرائيليين، بينما منطق الأشياء يقول إنه كان عليه أن يزور الفلسطينيين، لتشابه أحوال البلدين - فلسطين والتبت - في أشياء كثيرة، منها مقاومتهما لاحتلال أراضيهما، وليس زيارة المحتل التي تناضل التبت للتحرر منه. هنا توقف الدالاي لاما، وطلب التوقف عن التصوير - كما يقول أسعد طه - وجمع مستشاريه، وتشاور معهم، ثم بعد ذلك أجاب بجواب دبلوماسي.. [ من مقالة له على النسخة العربية من موقع هافنغتون بوست قبل إغلاقها ]
وفي عصرنا الحالي أصبح من يتقلد المناصب السامية مطالبا بحفظ لسانه، خصوصا إن كان في منصب حساس (كمنصب وزير الخارجية مثلا) حيث يكون لكل كلمة يقولها وزنها، ويصبح هو ودولته مسؤولا عنها..  

وفي القرآن الكريم، يحدثنا الكتاب العزيز عن قصة ملكة سبأ، وكيف كانت أحفظ لسانها أيضا، ذلك أن الهدهد لما ألقى إليها الكتاب الذي أرسله معه سليمان، أحست بأن شيئا ما قد اخترق تحصيناتها وأنها مراقبة فلما أبلغت الخبر لقومها ومستشاريها، أثنت على الرسالة قائلة [من سورة النمل] : { إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ }.. وكذلك الحال لما جاءت سليمان فقال لها: { أَهَكَذَا عَرْشُكِ ؟ } قالت { كَأَنَّهُ هُوَ  }.. وهكذا أبقت مسافة بعيدة بين التأكيد وبين النفي..

وقد وردت الأحاديث النبوية منبهة إلى هذا كما في حديث: «إِنَّ العَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالكَلِمَةِ، مَا يَتَبَيَّنُ فِيهَا، يَزِلُّ بِهَا فِي النَّارِ أَبْعَدَ مِمَّا بَيْنَ المَشْرِقِ» [ صحيح البخاري، كتاب الرقاق، باب حفظ اللسان].
وحفظ اللسان في الإسلام، باب عظيم من أبواب الرقابة التي يفرضها المرء على نفسه. ولذلك كثرت المواعظ والشروحات التي تطرقت للموضوع باقتضاب تارة وبتفصيل تارة أخرى.

ومن أجمل ما قرأت في هذا الباب كلاما لابن القيم في الجواب الكافي، عندما أورد وصية - متخيلة - من إبليس إلى جنوده، أنقلها مختصرة: 
" قوموا على ثغر اللسان، فإنه الثغر الأعظم، فأجروا عليه من الكلام ما يضره ولا ينفعه، وامنعوه أن يجري عليه شيء مما ينفعه ... ويكون لكم في هذا الثغر أمران عظيمان، لا تبالون بأيهما ظفرتم:
أحدهما: التكلم بالباطل، فإنما المتكلم بالباطل أخ من إخوانكم، ومن أكبر جندكم وأعوانكم.
الثاني: السكوت عن الحق، فإن الساكت عن الحق أخ لكم أخرس، كما أن الأول أخ ناطق، وربما كان الأخ الثاني أنفع أخويكم لكم، أما سمعتم قول الناصح: المتكلم بالباطل شيطان ناطق، والساكت عن الحق شيطان أخرس؟
فالرباط الرباط على هذا الثغر أن يتكلم بحق أو يمسك عن باطل، وزينوا له التكلم بالباطل بكل طريق، وخوفوه من التكلم بالحق بكل طريق.
واعلموا يا بني أن ثغر اللسان هو الذي أهلك منه بني آدم، وأكبهم منه على مناخرهم في النار، فكم لي من قتيل وأسير وجريح أخذته من هذا الثغر؟
وأوصيكم بوصية فاحفظوها: لينطق أحدكم على لسان أخيه من الإنس بالكلمة، ويكون الآخر على لسان السامع فينطق باستحسانها وتعظيمها والتعجب منها ويطلب من أخيه إعادتها، وكونوا أعوانا على الإنس بكل طريق، وادخلوا عليهم من كل باب، واقعدوا لهم كل مرصد، أما سمعتم قسمي الذي أقسمت به لربهم حيث قلت: {فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ. ثُمَّ لَآتِيَنَّهُمْ مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَنْ شَمَائِلِهِمْ وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ } [سورة الأعراف 16 - 17] .

الصورة المعدلة من:
pixabay.com
blog.csiro.au


المزيد

الجمعة، 23 فبراير 2018

من ضوابط الاقتباس : التقديم والتأخير

12:10:00 ص 0
من ضوابط الاقتباس : التقديم والتأخير
 
من ضوابط الاقتباس أن أبدأ بالاستشهاد بالأسبق - تاريخا - كما في المثال الذي بين أيدينا. ولكن توجد استثناءات، إذ يمكنني أن أبدأ بالأهم بالنسبة للموضوع الذي أتحدث عنه. مثلا لنفترض أنني أتحدث عن موقف منقذ السقار من المسيح عليه السلام؛ أثبت أولا ما ورد عنه، ثم آتي بكلام ابن تيمية لدعم موقفه.
وأحيانا أخرى يمكن أن آتي بكلام ضعيف ونشاز لكاتب ما، ثم آتي بعدها بما يعارضه من آراء أقوى.
. والباحث بحدسه واطلاعه يعرف أيهما أولى بالتقديم... كي لا يكون تقديم هذا وتأخير ذاك اعتباطا.


المزيد

الاثنين، 25 ديسمبر 2017

لماذا لا نحتفل بأعياد الميلاد ؟

8:27:00 م 0
لماذا لا نحتفل بعيد الميلاد ؟
   كلما حلت ذكرى ميلاد الرسول محمد عليه الصلاة والسلام، يحتد الجدل بين الموافقين للاحتفال بهذه الذكرى والمعارضين لها.. وكل يدلي بحججه بما يوافق اتجاهه.
وعندما تقرب السنة الشمسية من نهايتها، يتجدد الجدل بصيغة أخرى وفي دائرة أوسع. فينما لا يأبه غير المتدينين (وبعض المتدينين)  بهذا الصراع حول جواز أو عدم جواز الاحتفال بأعياد الميلاد، يجد المتدينون أنفسهم أمام موقف صعب، لأن هذا الاحتفال لا يشكل بالنسبة لهم لحظة عابرة للفرح، وإنما قد يكون ضربة في الصميم لأغلى شيء لدى المتدين، وهو العقيدة.
ومن ثم كان على هؤلاء أن يجيبوا على السؤال:
لماذا لا نحتفل بأعياد الميلاد؟ (أو لماذا لا نحتفل بالكريسماس؟)

اليهود:
   في كتاب "عندما يسألك ابنك اليهودي لماذ؟. إجابات عن أسئلة صعبة"، يحاول المؤلفون إرشاد الآباء اليهود للإجابة عن السؤال السالف الذكر، بالقول إن الأعياد والمناسبات مهمة للاحتفال لأنها تذكرنا بالتاريخ، كما أن المناسبات الدينية تساعدنا على فهم ديننا وعقيدتنا. ولذلك يحتفل اليهود بأعيادهم التي جاءت بها الديانة اليهودية، ويتركون للمسيحيين أعيادهم التي تأمرهم بها ديانتهم، ومن ثم فإن احتفال اليهودي بالأعياد المسيحية مع عدم الإيمان بها هو احتقار للمسيحية وعقائدها..
هذه كانت إجابة مختصرة لما حاول المؤلفون تبليغه للآباء، وهذا الموقف لا يختلف في الحقيقة عن موقف المسلمين.

المسلمون:
   يستند عدد من المسلمين لتحريم الاحتفال بأعياد الميلاد على نهي الرسول صلى الله عليه وسلم عن التشبه بالكفار، وأنه يخالف العقيدة الإسلامية.  والواقع أن الجدل بين المسلمين يتمحور حول سؤال آخر وهو:  هل يجوز تهنئة المسيحيين بعيد الميلاد؟ إذ يرى بعضهم جواز ذلك (الشيخ القرضاوي، المجلس الأوربي للإفتاء..) وفق ضوابط محددة. ويمنعه آخرون ويحرمونه ويحذرون منه. نقلوا عن ذلك عن السابقين كالإمام ابن تيمية.

المسيحيون:
   يوجد في المسيحية من يعارض الاحتفال بميلاد المسيح عليه السلام، وإن كانوا قلة – مقارنة بالمحتفلين –
الطوائف المعارضة:
   من الطوائف أو الجماعات المسيحية التي تعارض الاحتفال بهذه المناسبة: طائفة شهود يهوه(Jehovah's Witnesses)، السبتيون (Seventh-day Adventists) (طائفة مسيحية تقدس السبت بدل الأحد، تؤمن بقرب المجيء الثاني للمسيح عليه السلام)، كنيسة الرب المتحدة (United Church of God)، الكنيسة المعمدانية في كنساس (Westboro Baptist Church) كنائس الرب المسيحية (Christian Churches of God).
هذا بالإضافة إلى الاختلاف الواقع في تاريخ الاحتفال بين الطوائف المسيحية نفسها (عند بعض الأرثوذوكس في السابع من يناير).

أسباب عدم الاحتفال:
   يمكن تلخيص أسباب عدم احتفال هؤلاء المسيحيين بأعياد الميلاد إلى أمور، وهذه أهمها:
- أن هذا الاحتفال تقليد وثني، وذلك أن الرومان كانوا يحتفلون بالشمس كأم للآلهة، وتم اتخاذ 25 من دجنبر موعدا لميلادها (الشمس)، وهي فترة الانقلاب الشتوي حيث يطول النهار ويقصر الليل. وقد تم إحياء هذه الذكرى من طرف امبراطور روما : قسطنطين. كما تنطبق الحالة الوثنية على باقي عناصر الاحتفال، كشجرة الميلاد المزخرفة التي أصلها من عبادة الإله أتيس أو إله النباتيين، الذي صلب على شجرة الصنوبر، والذي يرمز لدورة الحياة. وقد جاء في الكتاب المقدس التحذير من الإشراك به. واتباع الأمم الوثنية، ومن ثم فإنه يحرم الاحتفال به.
- ليس هناك تاريخ محدد لميلاد المسيح بالفعل. ولم يرد ذكر هذا التاريخ في الكتاب المقدس.
- لم تحتفل الكنائس المسيحية المبكرة بهذه الذكرى.
- لم يشر الكتاب المقدس إلى الاحتفال بميلاد المسيح عليه السلام، ولكنه من جهة أخرى حدد الأعياد الشرعية: كعيد الفصح مثلا..
- الاحتفال تم إحياؤه وتضخيمه لغرض تجاري وتسويقي.

من المصادر التي تم الاعتماد عليها (الروابط في الأرقام الآتية ) :
12  - 3  - 4  - 5 - 6
مصدر الصورة المعدلة: هنا
ينظر أيضا:

المزيد

الثلاثاء، 2 مايو 2017

مدينة الأرامل ...

1:07:00 م 0

- - - - - - - - - - - - 
مدينة الأرامل في الهند 
- - - - - - - - - - - -


جذور هندوسية
يعتقد كثير من المحافظين الهندوس أن المرأة التي مات زوجها لا ينبغي لها أن تعيش، لأنها فشلت في الإبقاء عليه حيا.  فلا يكون لها من خيار حينئذ إلا الانزواء أو اللجوء إلى السكن في إقامات للأرامل في معابد تُدار من طرف بعض المقاولات الحكومية والخاصة.. هناك حيث يلبسن الأبيض ويدركن أنهن لن يرجعن إلى بيوتهن حتى نهاية حياتهن..

وطبقا للتعاليم الهندوسية، فإن الأرملة لا يمكن أن تتزوج مرة ثانية، بل يجب عليها أن تختفي في بيتها وتنزع عنها الأساور وتلبس ثياب الحداد. لأنها أصبحت مصدر شؤم لعائلتها. وتفقد من ثمة المشاركة في الحياة الدينية وتعزل عن المجتمع. أو تصير صيدا لتجار الرقيق الأبيض.

تعتبر هذه النظرة الدونية للمرأة الهندية الأرملة قديمة، عندما كانت تُخيّر بين أن تحرق نفسها بعد زوجها المتوفى أو أن تعيش منبوذة من أهلها ومجتمعها. 

   طقس الساتي.. إحراق الزوجة بعد وفاة زوجها 
يحكي ابن بطوطة في رحلته إلى الهند عن طقس إحراق المرأة لذاتها قائلا: “ ولما انصرفت .. رأيت الناس يهرعون من عسكرنا ومعهم بعض أصحابنا، فسألتهم: ما الخبر؟ فأخبروا أن كافرا من الهنود مات وأججت النار لحرقه، وامرأته تحرق نفسها معه، ولما احترقا جاء أصحابي وأخبروا أنها عانقت الميت حتى احترقت معه، وبعد ذلك كنت في تلك البلاد أرى المرأة من كفار الهنود متزينة راكبة والناس يتبعونها من مسلم وكافر، والأطبال والأبواق بين يديها ومعها البراهمة وهم كبراء الهنود، وإذا كان ذلك ببلاد السلطان استأذنوا السلطان في إحراقها فيأذن لهم فيحرقونها"
يسمى طقس الإحراق هذا بـ"الساتي" (Sati) أو (Suttee) يُعتقد أن تاريخ بدايته يعود إلى القرن الرابع قبل الميلاد. واكتسب شعبيته في القرن العاشر، ولم يتم إلغاؤه إلا في القرن التاسع عشر أثناء الاحتلال البريطاني لشبه الجزيرة الهندية.
يؤكد كثير من الباحثين المعاصرين أن هذا الطقس الهندوسي كان استثناء، وقد أشار ابن بطوطة أيضا إلى أنه (الطقس) لم يكن يدخل ضمن دائرة الواجب : “ وإحراق المرأة بعد زوجها عندهم أمر مندوب إليه، غير واجب، لكن من أحرقت نفسها بعد زوجها أحرز أهل بيتها شرفا بذلك ونسبوا إلى الوفاء، ومن لم تحرق نفسها لبست خشن الثياب، وأقامت عند أهلها بائسة ممتهنة لعدم وفائها، ولكنها لا تُكره على إحراق نفسها".
 

 الإبعاد إلى "فريندافان" وفارانسي"
إلا أنه ورغم إلغاء طقس الإحراق، فلا تزال المرأة الأرملة في الهند تُجابَه بالرفض والهجران والاستغلال، ومن بين الوسائل للتخلص منها؛ الدفع بها لأماكن محددة تقضي فيها بقية حياتها. ومنها بعض المعابد في مدينة فريندافان (Vrindavan) التي تعتبر موطن أزيد من عشرين ألف أرملة..
أغلب الأرامل يتم طردهن أو يهربن إلى المدن الكبرى حيث لا يُعرفن، وبعضهن يذهبن إلى المدينة الهندية المقدسة فرناسي (Varansi)، بينما تتجه الأخريات إلى فريندافان، حيث "الرب" كريشنا، الإله الذي تتوجه كثير من الأرامل لعبادته.
    بعد قدومهن لـ"فريندافان" على الأرامل أن تبدأن حياتهن وحدهن من جديد، مهمشات مجتمعيا ومرفوضات من أقاربهن، هنا ينتظرن الموت في وحدة بئيسة وضيق قاس. لكن شيئا فشيئا بدأت كثير منهن في تحد العزلة وبناء حياتهن من جديد.

 


 حكايات المبعدات.. 
تقول “كيارتي" أنهن ينهضن كل صباح باكرا، وتذهب بعضهن إلى ضفاف يامونا Yamuna للاغتسال ويمارسن الطقوس الدينية المسماة بـ Puja قبل أن يرجعن إلى المعبد (المأوى) ليكملن طقوس العبادة ويمارسن حياتهن الاعتيادية من طبخ وغيره..
وتقول "لاليتا" أنها تعيش هنا منذ 12 عاما، لم تكن تتوقع "لاليتا" يوما أنها ستضطر لتسول الطعام، لكن بعد وفاة زوجها وهي في 45 من عمرها تم طردها من قبل أقاربها، لتتيه في الشوارع قبل أن يساعدها أحد الأشخاص لبلوغ فريندافان، حيث سيكون مأوى لها لم تغادره قط.
“تولسي" ذات الثامنة والستين عاما، من قرية بالقرب من كالكوتا، استولى أصهارها على ميراث زوجها، ودفعوا بها وبأبنائها إلى منطقة فقيرة جدا، ثم أخذها أحد أبنائها إلى مدينة فريندافان بحجة التقرب إلى الرب كريشنا. وبعد زيارة المعبد، قال لها إنها من الأفضل أن تستقر في المدينة رغم عدم رغبتها في ذلك. تركها هناك ولم يعد، وهي لا تزال تعيش في فريندافان لمدة 12 عاما.
وهناك حالات كثيرة وقصص مشابهة. 


  أمل...
ورغم أن وضعية الأرامل في الهند آخذة في التحسن إلا أن العار الذي يمثلنه في مجتمعهن يصعب محوه بين عشية وضحاها، وخصوصا في المناطق البدوية والفقيرة كولاية غرب البنغال.
وتعمل بعض المنظمات المهتمة بالتنمية حاليا على الدفع بهن، لممارسة أعمال اقتصادية وبناء مشروعات، كما تقوم بحملات إعلامية لمحو الصورة السيئة التي وصمن بها. ويحاولن كذلك الاندماج من خلال الاشتراك في بعض المواسم والاحتفالات الدينية كموسم Holi [الصورة أدناه] لتغيير نظرات المجتمع إليهن. بالإضافة إلى إصدار قوانين تحد من ثقل العادات والتقاليد.
 

 - - - - - - - - - - -
مصادر الصور [Photos sources]
 - الصورة الأولى (photo1)
- الصورة الثانية (photo2)
- الصورة الثالثة (photo3) 
- الصورة الرابعة (photo4)

مصادر الموضوع: 
- رحلة ابن بطوطة، نشر أكاديمية المملكة المغربية، الرباط، 1417 هـ، ج. 3
المزيد

الاثنين، 3 أكتوبر 2016

كيف تنظر المجتمعات الدينية للكوارث الطبيعية ؟

9:30:00 م 0


 لا يقتصر ربط الكوارث الطبيعية بالذنوب والمعاصي على الحالة الإسلامية فقط، بل ينتشر في مختلف المجتمعات الدينية..
   في كتابه "كيف تفسر اﻷديان الكوارث الطبيعية؟"؛ يعتبر" غاري ستيرن" أن الكوارث الطبيعية كثيرا ما نُظر إليها - في كل اﻷديان - على أنها نتيجة ما سببته

المزيد

البوذية (1) - مقدمة بسيطة

9:21:00 م 0
 

 ظهرت البوذية في الهند منذ حوالي 2500 عام كردة فعل على البرهمية وسلطة الكهنة والطقوس التي أرهقت الناس، وبالرغم من اندثار البوذية تقريبا من الهند، فإنها بقيت منتشرة في العديد من بلدان جنوب شرق آسيا. يصل عدد أتباعها حاليا
المزيد