محمد شعوان: وورد

مستجدات

‏إظهار الرسائل ذات التسميات وورد. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات وورد. إظهار كافة الرسائل

الجمعة، 19 أبريل 2019

أساسيات التعامل مع الإحالة / الهامش في الوورد ؟

9:55:00 ص 0

كيفية التعامل مع الإحالة في الوورد ؟

www.cha3wan.com 

إضافة الإحالة إلى الهامش في الوورد:


المفاتيح المختصرة لإضافة إحالة في الهامش:
 يتم الضغط على هذه الأزرار الثلاثة Ctrl + Alt + B بشكل متزامن

 

تحويل ترقيم الإحالة من الترقيم المتتابع إلى الترقيم المستقل في كل صفحة :


تحويل أرقام الهوامش جميعها إلى نهاية ملف الوورد:



إعادة أرقام الإحالة إلى كل صفحة على حدة:

  

تحويل خط الإحالة / الهامش من اليسار إلى اليمين:






المزيد

الاثنين، 15 أبريل 2019

طريقة تغيير الخط الافتراضي في الوورد

11:10:00 م 0

تغيير الخط الافتراضي في الوورد


أنظر المقطع المرئي الكامل أسفله

- 1 -


- 2 - 
اختر الخط الذي تريد

- 3 -



ملاحظة مهمة جدا: بعد إنجاز مقطع تغيير الخط الافتراضي، تبين أن خط الهامش يتأثر أيضا، ولذلك تم إنجاز مقطع جديد لتوضيح طريقة تغيير الخط الافتراضي للهامش وحده (المقطع الثاني)

المقطع الأول:


المقطع الثاني:

المزيد

الخميس، 4 أبريل 2019

طريقة تغيير مظهر واجهة وورد أوفيس 2013 و 2016

5:02:00 م 0

طريقة تغيير مظهر واجهة وورد أوفيس 2013 و 2016

(الفديو أسفله)
- 1 -
 
- 2 - 
 


- 3 -
اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي
 

- 4 - 

 
الفديو:

 

المزيد

الثلاثاء، 26 يونيو 2018

كيفية تغيير الخطوط العربية واللاتينية في الوورد معا، كل له شكله الخاص

9:59:00 ص 0



إذا كان لك ملف وورد مكتوب العربية واللاتينية وتريد تغيير الخط المكتوب، ولكن يكون شكل وحجم كل خط مختلف عن الآخر.. وإذا كنت تريد تغيير الخط الافتراضي الذي تكتب به في الوورد، فهذا المقطع مفيد (في الأسفل )

تعديل الخطوط دفعة واحدة:

أحدد النصوص التي أريد التعديل عليها، أو أحدد الملف بأكمله، ثم أنقر على الرمز الموجودة في الصورة أدناه، أو على Ctrl + D
 

لتعديل الخطوط العربية، أختار النوافذ أسفل Scripts complexes، حيث يعطيني ثلاث خيارات: تعديل نوع الخط، وحجمه، وسمكه.



بالنسبة للخطوط اللاتينية، فأكرر العملية للنوافذ تحت Caractères latins



لاختيار الخط الافتراضي:
أكرر العملية السابقة، ولو بدون تحديد النصوص، ثم أضغط على الرمز أدناه 



ثم ...


المقطع المرئي:
المزيد