محمد شعوان

مستجدات

الأربعاء، 3 يناير 2018

كيفية استخدام الخريطة الذهنية والتلخيص أثناء الإعداد للامتحانات؟ - مثال تطبيقي

12:36:00 م 0
أنظر الفديو في الأسفل

    تتجلى أهمية الخريطة الذهنية في أنها تعطي للطالب فكرة أو خريطة عامة عن المادة أو الدرس، يسهل عليه من خلالها تنظيم المادة وضبطها، وتذكرها عند الامتحان.
اضغط على الصورة الآتية، والتي تمثل خريطة ذهنية لفهرس كتاب أساسيات البحث في العلوم الشرعية للدكتور فريد الأنصاري رحمه الله، ثم لاحظ الفرق بين تنظيم الفهرس على هذا الشكل، والفهرس بشكله التقليدي الموجود في الكتاب.
 

الفديو الآتي يوضح كيفية استخدام الخريطة الذهنية والتلخيص مع مثال تطبيقي:
المزيد

الاثنين، 25 ديسمبر 2017

لماذا لا نحتفل بأعياد الميلاد ؟

8:27:00 م 0
لماذا لا نحتفل بعيد الميلاد ؟
   كلما حلت ذكرى ميلاد الرسول محمد عليه الصلاة والسلام، يحتد الجدل بين الموافقين للاحتفال بهذه الذكرى والمعارضين لها.. وكل يدلي بحججه بما يوافق اتجاهه.
وعندما تقرب السنة الشمسية من نهايتها، يتجدد الجدل بصيغة أخرى وفي دائرة أوسع. فينما لا يأبه غير المتدينين (وبعض المتدينين)  بهذا الصراع حول جواز أو عدم جواز الاحتفال بأعياد الميلاد، يجد المتدينون أنفسهم أمام موقف صعب، لأن هذا الاحتفال لا يشكل بالنسبة لهم لحظة عابرة للفرح، وإنما قد يكون ضربة في الصميم لأغلى شيء لدى المتدين، وهو العقيدة.
ومن ثم كان على هؤلاء أن يجيبوا على السؤال:
لماذا لا نحتفل بأعياد الميلاد؟ (أو لماذا لا نحتفل بالكريسماس؟)

اليهود:
   في كتاب "عندما يسألك ابنك اليهودي لماذ؟. إجابات عن أسئلة صعبة"، يحاول المؤلفون إرشاد الآباء اليهود للإجابة عن السؤال السالف الذكر، بالقول إن الأعياد والمناسبات مهمة للاحتفال لأنها تذكرنا بالتاريخ، كما أن المناسبات الدينية تساعدنا على فهم ديننا وعقيدتنا. ولذلك يحتفل اليهود بأعيادهم التي جاءت بها الديانة اليهودية، ويتركون للمسيحيين أعيادهم التي تأمرهم بها ديانتهم، ومن ثم فإن احتفال اليهودي بالأعياد المسيحية مع عدم الإيمان بها هو احتقار للمسيحية وعقائدها..
هذه كانت إجابة مختصرة لما حاول المؤلفون تبليغه للآباء، وهذا الموقف لا يختلف في الحقيقة عن موقف المسلمين.

المسلمون:
   يستند عدد من المسلمين لتحريم الاحتفال بأعياد الميلاد على نهي الرسول صلى الله عليه وسلم عن التشبه بالكفار، وأنه يخالف العقيدة الإسلامية.  والواقع أن الجدل بين المسلمين يتمحور حول سؤال آخر وهو:  هل يجوز تهنئة المسيحيين بعيد الميلاد؟ إذ يرى بعضهم جواز ذلك (الشيخ القرضاوي، المجلس الأوربي للإفتاء..) وفق ضوابط محددة. ويمنعه آخرون ويحرمونه ويحذرون منه. نقلوا عن ذلك عن السابقين كالإمام ابن تيمية.

المسيحيون:
   يوجد في المسيحية من يعارض الاحتفال بميلاد المسيح عليه السلام، وإن كانوا قلة – مقارنة بالمحتفلين –
الطوائف المعارضة:
   من الطوائف أو الجماعات المسيحية التي تعارض الاحتفال بهذه المناسبة: طائفة شهود يهوه(Jehovah's Witnesses)، السبتيون (Seventh-day Adventists) (طائفة مسيحية تقدس السبت بدل الأحد، تؤمن بقرب المجيء الثاني للمسيح عليه السلام)، كنيسة الرب المتحدة (United Church of God)، الكنيسة المعمدانية في كنساس (Westboro Baptist Church) كنائس الرب المسيحية (Christian Churches of God).
هذا بالإضافة إلى الاختلاف الواقع في تاريخ الاحتفال بين الطوائف المسيحية نفسها (عند بعض الأرثوذوكس في السابع من يناير).

أسباب عدم الاحتفال:
   يمكن تلخيص أسباب عدم احتفال هؤلاء المسيحيين بأعياد الميلاد إلى أمور، وهذه أهمها:
- أن هذا الاحتفال تقليد وثني، وذلك أن الرومان كانوا يحتفلون بالشمس كأم للآلهة، وتم اتخاذ 25 من دجنبر موعدا لميلادها (الشمس)، وهي فترة الانقلاب الشتوي حيث يطول النهار ويقصر الليل. وقد تم إحياء هذه الذكرى من طرف امبراطور روما : قسطنطين. كما تنطبق الحالة الوثنية على باقي عناصر الاحتفال، كشجرة الميلاد المزخرفة التي أصلها من عبادة الإله أتيس أو إله النباتيين، الذي صلب على شجرة الصنوبر، والذي يرمز لدورة الحياة. وقد جاء في الكتاب المقدس التحذير من الإشراك به. واتباع الأمم الوثنية، ومن ثم فإنه يحرم الاحتفال به.
- ليس هناك تاريخ محدد لميلاد المسيح بالفعل. ولم يرد ذكر هذا التاريخ في الكتاب المقدس.
- لم تحتفل الكنائس المسيحية المبكرة بهذه الذكرى.
- لم يشر الكتاب المقدس إلى الاحتفال بميلاد المسيح عليه السلام، ولكنه من جهة أخرى حدد الأعياد الشرعية: كعيد الفصح مثلا..
- الاحتفال تم إحياؤه وتضخيمه لغرض تجاري وتسويقي.

من المصادر التي تم الاعتماد عليها (الروابط في الأرقام الآتية ) :
12  - 3  - 4  - 5 - 6
مصدر الصورة المعدلة: هنا
ينظر أيضا:

المزيد

السبت، 25 نوفمبر 2017

ضوابط البحث العلمي (1) - الضابط التعبدي

11:14:00 ص 0



ومعنى هذا الضابط، أن يقصد الباحث بعمله وجه الله، ويخلص النية له تعالى. وأن يكون في مسيرة بحثه يشعر بتلك الرقابة العليا، مدركا لأهمية ما يقوم به.. 

وفوائد ذلك كثيرة، منها أن هذا الضابط يجنب الباحث الوقوع في كثير من أمراض البحث العلمي، كعدم الأمانة في نقل النصوص والاستشهاد بها، والسطو على إنجازات الآخرين، وأفكارهم، وعدم الإخلاص.. كما أنه يحميه من الوقوع في مطبات الذاتية، ويعينه على العدل والموضوعية، وبذل غاية الوسع في جمع المادة، وإتقان العمل..

وهذا الضابط لا يقتصر على البحث العلمي فقط، بل هو ملازم للباحث في كل أنشطة الحياة.
 [ عن كتاب: أبجديات البحث العلمي في العلوم الشرعية للدكتور فريد الأنصاري رحمه الله - يتصرف - ]
المزيد

الجمعة، 29 سبتمبر 2017

كيفية تغيير لغة الحساب في غوغل إلى العربية من أجل نتائج بحث أفضل (صور / فديو)

10:28:00 م 0


   تختلف نتائج البحث في غوغل باختلاف لغة الحساب المستخدم أو لغة واجهة البحث.. إذا كان المطلوب نتائج باللغة العربية، فينبغي تغيير لغة الحساب أو لغة الواجهة إلى العربية للحصول على نتائج أفضل.. [ الفديو في الأسفل ]

نلاحظ الصورتين (نموذج 1 ونموذج 2) 
حيث تغيرت النتائج بتغير لغة الحساب المستخدم في البحث عن الكلمة نفسها: " المغرب"



الصور الآتية تبين طريقة تغيير لغة الحساب خطوة خطوة
(1)

(2)
(3)

(4)


في حالة أردنا إجراء بحث دون فتح الحساب يمكننا تعديل الخيارات كما في الصور الآتية
(1)

(2)

(3)



المزيد

الاثنين، 10 يوليو 2017

كيفية كتابة تقرير مشروع بحث (أطروحة) دكتوراه ؟

9:36:00 ص 2
 
 هذه هي العناصر اﻷساسية التي يجب تضمينها في تقرير مشروع البحث (في العلوم الإنسانية بشكل خاص) :

العنوان:
تقديم عام:
الإشكالية:
عرض الموضوع:
المنهجية المقترحة لإنجاز البحث:
النتائج المتوقعة:
المراجع المعتمدة:

= = =
تقديم عام:

أشبه بمقدمة العرض.. وتكون مختصرة

الإشكالية:

يجب أن تكون الإشكالية واضحة ومركزة ..
 
عرض الموضوع:

هنا نقوم بعرض مشروع البحث، فننجزه كما ننجز تقرير البحث عند المناقشة (مناقشة الماستر)، حيث نمهد للموضوع، ونعرض جميع عناصره.. فإذا كان مشروع البحث مثلا هو العنف في المدارس الثانوية*، نقوم بإيراد جميع العناصر التي سنقوم بدراستها:
مفهوم العنف، المدرسة ..
نكتب معلومات تخص هذا اﻷمر مما له علاقة ببحثنا (مثل بعض التطورات التي عرفتها المدرسة الثانوية المغربية منذ الاحتلال إلى اليوم. التغيرات التي طرأت على المجتمع وأثرت على المدرسة ...)

مع طرح الافتراضات، خصوصا بالنسبة للعمل الميداني. 


ولا ينس الباحث التطرق لبعض العناصر المهمة: مثل الأهمية والمناهج والأهداف وسبب الاختيار**...
هل هناك دراسات سابقة تناولت الموضوع؟
= > يجب أن يبين المرشح - بعد عرض الدراسات السابقة - ما الجديد الذي يبشر به في أطروحته مما لم يسبق تناوله؟
=> ما هي المناهج التي ينوي الباحث استخدامها؟ الإحصائي؟ النقدي؟
=> أين تتجلى أهمية موضوع هذه الأطروحة ؟


 المنهجية المقترحة لإنجاز البحث:

هنا يجب أن يكون التصور واضحا عن المنهجية التي يجب سلكها، عبر السنوات الثلاثة لإنجاز الأطروحة، فنكتب مثلا:
سيتم -إن شاء الله- خلال العام اﻷول القيام بالعمل البيبليوغرافي من خلال جمع المادة العلمية والبحث في المكتبات الوطنية والالكترونية، ( وإذا كان هناك عمل ميداني يجب ذكره ).
في العام الثاني سيتم الاتجاه إلى البدء في تحرير الفصل اﻷول من البحث مع الاستمرار في دراسة كذا وجمع كذا …
في العام الثالث سيتم تحليل المعطيات المحصل عليها  وتحرير باقي البحث، ومراجعته.

ويمكن للمترشح أن ينجز هذه المنهجية على شكل جدول يفصل فيه ما سبق، السنة الأولى فالثانية فالثالثة.
ففي المنهجية هنا، يجب أن يكون التصور واضحا بحيث يبدو وكأن الباحث متمكن من بحثه لا ضبابية فيه.... مع إنجاز تصميم أولي للأطروحة.


النتائج المتوقعة:

وفيه يذكر النتائج المتوقعة، والتي يمكن أن تجعل أطروحته قيمة إضافية للساحة العلمية واﻷكاديمية.. ؟

ثم يعقب على كل ما سبق بخاتمة مركزة في بضعة أسطر.

بعض المراجع التي يمكن الاعتماد عليها:

هنا يذكر قائمة من 30 مرجعا على اﻷقل التي سيعتمد عليها في أطروحته.


= = = = = = = = = =
ملاحظات:
- * من الأفضل أن يكون عنوان الأطروحة محددا، مثلا موضوع (العنف في المدارس الثانوية)، يمكن تحديده ليصبح "العنف في المؤسسات الثانوية التأهيلية المغربية - فاس أنموذجا -" ، ويمكن للباحث أن يخصص أكثر: "العنف اللفظي في المؤسسات الثانوية التأهيلية المغربية - فاس أنموذجا -" أو يجري مقارنة بين مؤسسة ثانوية واحدة في مركز حضري ومؤسسة ثانوية في وسط قروي... إلخ.
- ** يجب أن يبرر الباحث سبب اختياره لهذا الموضوع بالذات: أي لماذا اختار دراسة العنف بالمرحلة الثانوية التأهيلية وليس المرحلة الابتدائية. أو لماذا اختار العنف اللفظي ولم يختر العنف الجسدي. لماذا اختار هذه المدينة بالذات؟، (ويضمنه في العرض أعلاه).

- يُفترض أن يُقدم الباحث مشروع أطروحته في بنية بحثية لها علاقة بموضوع أطروحته، فمن الخطأ - مثلا - أن يقدم المتخصص في الأصول مشروع أطروحته (في تخصص الأصول) لبنية بحثية في تخصص العقائد.


إذا كان الموضوع يحتاج لتصحيح أو إضافة المرجو تركها في التعليق 
مع الشكر الجزيل مقدما.
المزيد

الثلاثاء، 16 مايو 2017

البحث في المكتبات الالكترونية (مكتبة كلية الآداب سايس - جستور - غوغل)

8:17:00 ص 0



   يوضح هذا المقطع (أدناه) إشارات مهمة لكيفية البحث السليم في بعض المكتبات الالكترونية واختلاف طرق البحث فيها.. وهذا تلخيص لمحتويات الفديو لمن لا يستطيع مشاهدته:

- أولا: يتشابه نظاما البحث في مكتبتي كلية الآداب سايس وجستور، ويختلف عنهما نظام البحث في غوغل.
- توفر مكتبة كلية سايس (http://www.fls.usmba.ac.ma/glb) ثلاث خانات، الخانة الأولى (تحمل اسم : الكلمة) هي للبحث العشوائي. مثلا إذا أدخلنا كلمة مركبة (علوم القرآن)، فسنحصل على النتائج التي تحتوي على (علوم القرآن) و (القرآن) و (علوم) و (العلوم) و (القرآنية) .. إلخ.
وللبحث المطابق ننقل الكلمة إلى خانة البحث عن الكتاب، وهنا يجب الانتباه إلى أن البحث في هذه المكتبة "حساس"، يعني أنه يفرق بين الكلمة المهموزة (القرآن) والكلمة غير المهموزة (القران) فيعطينا نتائج مختلفة، ومن هنا يجب الانتباه لجميع الكلمات المهموزة ( مثلا : إبراهيم - ابراهيم // الإيمان - الايمان - الأيمان )..
أما بالنسبة للبحث في خانة اسم الكاتب، فهنا يجب الانتباه أيضا إلى تقديم الاسم وتأخيره كما هو نظام المكتبات، فمثلا - كما ورد في المقطع - تختلف النتائج عند البحث عن (علال الفاسي) و (الفاسي علال) رغم أنهما اسم لشخص واحد.. وكذلك الحال مثلا لـ (ابن القيم) و ( ابن قيم) فنتائج كل كلمة بحث منهما تختلف.

- ثانيا: مكتبة جستور (www.jstor.org) نظام البحث فيها مشابه لمكتبة كلية الآداب سايس، إلا أنها تقترح على المتصفح إمكانية البحث المتقدم لتخصيص بحثه أكثر.

- ثالثا: مكتبة غوغل (https://books.google.com/?hl=ar)
يختلف نظام البحث في هذه المكتبة عن المكتبتين السابقتين، فمثلا عند وضع الكلمات المهموزة: (الإسلام / الإيمان / الأيمان / إبراهيم..) نحصل على نتائج مختلطة، وللبحث المطابق أي عن الكلمة بعينها، يجب وضع الكلمة المراد البحث عنها بين علامتي اقتباس أو تنصيص " " .. وهكذا إذا وضعنا مثلا كلمة (الأيمان)، سنحصل على نتائج : الإيمان والايمان والأيمان، بينما لو وضعنا الكلمة نفسها في مربع البحث بين علامتي اقتباس: "الأيمان"، لن نحصل إلا على النتائج التي تحتوي على (الأيمان)..
وكذلك بالنسبة للبحث عن (علوم القرآن)، فالبحث عن هذه الكلمة بدون وضعها بين علامتي اقتباس ستعطينا نتائج متفرقة: (علوم القرآن) و (القرآن) و (علوم).. إلخ،
ويمكن أن نضع "علوم القرآن" بين علامتي اقتباس ونضيف في الخانة نفسها كلمات أخرى لنحصل على نتائج مختلفة، كما تختلف النتائج عند التعديل في الخيارات انطلاقا من قائمة الأدوات.
المزيد

الثلاثاء، 2 مايو 2017

مدينة الأرامل ...

1:07:00 م 0

- - - - - - - - - - - - 
مدينة الأرامل في الهند 
- - - - - - - - - - - -


جذور هندوسية
يعتقد كثير من المحافظين الهندوس أن المرأة التي مات زوجها لا ينبغي لها أن تعيش، لأنها فشلت في الإبقاء عليه حيا.  فلا يكون لها من خيار حينئذ إلا الانزواء أو اللجوء إلى السكن في إقامات للأرامل في معابد تُدار من طرف بعض المقاولات الحكومية والخاصة.. هناك حيث يلبسن الأبيض ويدركن أنهن لن يرجعن إلى بيوتهن حتى نهاية حياتهن..

وطبقا للتعاليم الهندوسية، فإن الأرملة لا يمكن أن تتزوج مرة ثانية، بل يجب عليها أن تختفي في بيتها وتنزع عنها الأساور وتلبس ثياب الحداد. لأنها أصبحت مصدر شؤم لعائلتها. وتفقد من ثمة المشاركة في الحياة الدينية وتعزل عن المجتمع. أو تصير صيدا لتجار الرقيق الأبيض.

تعتبر هذه النظرة الدونية للمرأة الهندية الأرملة قديمة، عندما كانت تُخيّر بين أن تحرق نفسها بعد زوجها المتوفى أو أن تعيش منبوذة من أهلها ومجتمعها. 

   طقس الساتي.. إحراق الزوجة بعد وفاة زوجها 
يحكي ابن بطوطة في رحلته إلى الهند عن طقس إحراق المرأة لذاتها قائلا: “ ولما انصرفت .. رأيت الناس يهرعون من عسكرنا ومعهم بعض أصحابنا، فسألتهم: ما الخبر؟ فأخبروا أن كافرا من الهنود مات وأججت النار لحرقه، وامرأته تحرق نفسها معه، ولما احترقا جاء أصحابي وأخبروا أنها عانقت الميت حتى احترقت معه، وبعد ذلك كنت في تلك البلاد أرى المرأة من كفار الهنود متزينة راكبة والناس يتبعونها من مسلم وكافر، والأطبال والأبواق بين يديها ومعها البراهمة وهم كبراء الهنود، وإذا كان ذلك ببلاد السلطان استأذنوا السلطان في إحراقها فيأذن لهم فيحرقونها"
يسمى طقس الإحراق هذا بـ"الساتي" (Sati) أو (Suttee) يُعتقد أن تاريخ بدايته يعود إلى القرن الرابع قبل الميلاد. واكتسب شعبيته في القرن العاشر، ولم يتم إلغاؤه إلا في القرن التاسع عشر أثناء الاحتلال البريطاني لشبه الجزيرة الهندية.
يؤكد كثير من الباحثين المعاصرين أن هذا الطقس الهندوسي كان استثناء، وقد أشار ابن بطوطة أيضا إلى أنه (الطقس) لم يكن يدخل ضمن دائرة الواجب : “ وإحراق المرأة بعد زوجها عندهم أمر مندوب إليه، غير واجب، لكن من أحرقت نفسها بعد زوجها أحرز أهل بيتها شرفا بذلك ونسبوا إلى الوفاء، ومن لم تحرق نفسها لبست خشن الثياب، وأقامت عند أهلها بائسة ممتهنة لعدم وفائها، ولكنها لا تُكره على إحراق نفسها".
 

 الإبعاد إلى "فريندافان" وفارانسي"
إلا أنه ورغم إلغاء طقس الإحراق، فلا تزال المرأة الأرملة في الهند تُجابَه بالرفض والهجران والاستغلال، ومن بين الوسائل للتخلص منها؛ الدفع بها لأماكن محددة تقضي فيها بقية حياتها. ومنها بعض المعابد في مدينة فريندافان (Vrindavan) التي تعتبر موطن أزيد من عشرين ألف أرملة..
أغلب الأرامل يتم طردهن أو يهربن إلى المدن الكبرى حيث لا يُعرفن، وبعضهن يذهبن إلى المدينة الهندية المقدسة فرناسي (Varansi)، بينما تتجه الأخريات إلى فريندافان، حيث "الرب" كريشنا، الإله الذي تتوجه كثير من الأرامل لعبادته.
    بعد قدومهن لـ"فريندافان" على الأرامل أن تبدأن حياتهن وحدهن من جديد، مهمشات مجتمعيا ومرفوضات من أقاربهن، هنا ينتظرن الموت في وحدة بئيسة وضيق قاس. لكن شيئا فشيئا بدأت كثير منهن في تحد العزلة وبناء حياتهن من جديد.

 


 حكايات المبعدات.. 
تقول “كيارتي" أنهن ينهضن كل صباح باكرا، وتذهب بعضهن إلى ضفاف يامونا Yamuna للاغتسال ويمارسن الطقوس الدينية المسماة بـ Puja قبل أن يرجعن إلى المعبد (المأوى) ليكملن طقوس العبادة ويمارسن حياتهن الاعتيادية من طبخ وغيره..
وتقول "لاليتا" أنها تعيش هنا منذ 12 عاما، لم تكن تتوقع "لاليتا" يوما أنها ستضطر لتسول الطعام، لكن بعد وفاة زوجها وهي في 45 من عمرها تم طردها من قبل أقاربها، لتتيه في الشوارع قبل أن يساعدها أحد الأشخاص لبلوغ فريندافان، حيث سيكون مأوى لها لم تغادره قط.
“تولسي" ذات الثامنة والستين عاما، من قرية بالقرب من كالكوتا، استولى أصهارها على ميراث زوجها، ودفعوا بها وبأبنائها إلى منطقة فقيرة جدا، ثم أخذها أحد أبنائها إلى مدينة فريندافان بحجة التقرب إلى الرب كريشنا. وبعد زيارة المعبد، قال لها إنها من الأفضل أن تستقر في المدينة رغم عدم رغبتها في ذلك. تركها هناك ولم يعد، وهي لا تزال تعيش في فريندافان لمدة 12 عاما.
وهناك حالات كثيرة وقصص مشابهة. 


  أمل...
ورغم أن وضعية الأرامل في الهند آخذة في التحسن إلا أن العار الذي يمثلنه في مجتمعهن يصعب محوه بين عشية وضحاها، وخصوصا في المناطق البدوية والفقيرة كولاية غرب البنغال.
وتعمل بعض المنظمات المهتمة بالتنمية حاليا على الدفع بهن، لممارسة أعمال اقتصادية وبناء مشروعات، كما تقوم بحملات إعلامية لمحو الصورة السيئة التي وصمن بها. ويحاولن كذلك الاندماج من خلال الاشتراك في بعض المواسم والاحتفالات الدينية كموسم Holi [الصورة أدناه] لتغيير نظرات المجتمع إليهن. بالإضافة إلى إصدار قوانين تحد من ثقل العادات والتقاليد.
 

 - - - - - - - - - - -
مصادر الصور [Photos sources]
 - الصورة الأولى (photo1)
- الصورة الثانية (photo2)
- الصورة الثالثة (photo3) 
- الصورة الرابعة (photo4)

مصادر الموضوع: 
- رحلة ابن بطوطة، نشر أكاديمية المملكة المغربية، الرباط، 1417 هـ، ج. 3
المزيد